الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار مصرية - شيركو حبيب يرد على د. سعدالدين إبراهيم: مأساة الكُرد الفيليين

 

 

أخبار مصرية - شيركو حبيب يرد على د. سعدالدين إبراهيم: مأساة الكُرد الفيليين
أخبار مصرية - شيركو حبيب يرد على د. سعدالدين إبراهيم: مأساة الكُرد الفيليين

انت الأن تقراء خبر - أخبار مصرية - شيركو حبيب يرد على د. سعدالدين إبراهيم: مأساة الكُرد الفيليين
من موقع - طريق الاخبار
تاريخ الخبر - الثلاثاء 1 مايو 2018 02:36 صباحاً

طريق الاخبار - اشترك لتصلك أهم الأخبار

نشرت جريدة «المصرى اليوم» الغراء، فى عددها 5059 يوم السبت 21/4/2018 مقالاً بعنوان: «ماذا تعرفون عن الأكراد الفيليين؟»، للأستاذ الدكتور سعد الدين إبراهيم. كتب الكاتب يقول: «هذا العام 2018 اكتشفت جماعة جديدة، قوامها ثلاثة ملايين نسمة من العرب الشيعة، الذين يتحدث معظمهم الفارسية، لكنهم يعيشون فى محافظات وسط العراق ديالى والسليمانية وواسط».

لمعلومات الأستاذ الدكتور سعد الدين، «الكرد الفيليّة هم مكون وجزء مهم من الشعب الكردى، وهم يعيشون فى المحافظات الوسطى ديالى وواسط، وفى مدن خانقين، بدرة وجصان، وبغداد، والعديد من المدن الأخرى فى وسط العراق، وأنا لا أفهم اكتشافه جماعة جديدة، فهؤلاء موجودون منذ الأزل، وهؤلاء مسلمون من المذهب الشيعى، وهم ليسوا عرباً، بل كردا، ويتحدثون اللغة الكردية بطلاقة بلهجتهم، ومن أسباب اعتبارهم إيرانيين من قِبَل نظام صدام وتسفيرهم إلى إيران بحجة أن أصولهم إيرانية، وهذه التهم باطلة، وهؤلاء لم يحصلوا على الجنسية الإيرانية، وليسوا من أكراد إيران أو فرساً، وإنما هم كرد عراقيون، نعم هناك كرد الفيليّة من الجانب الإيرانى فى المدن الحدودية، وعدم منحهم الجنسية العراقية يعود إلى عدة أسباب، منها كونهم من كبار تجار العراق آنذاك، خاصة فى بغداد، وكان هذا محل خوف «صدام» منهم، لأنهم كانوا من داعمى ومساندى القضية الكردية فى بداية ثورة أيلول عام 1961 وليومنا هذا، وتم حجز ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم، ومن العجب أن الكرد الفيليّة خدموا فى الجيش العراقى، فكيف يخدم شخص أجنبى فى جيش وطنى؟، حتى حين تم تسفيرهم كانت بعض العوائل أولادها فى الخدمة ضمن الجيش العراقى.

ويشير الكاتب فى جزء آخر من مقالته إلى فترات الصراع المسلح بين الجيش العراقى وميليشيات البشمركة، فنود أن نقول للكاتب إن قوات البشمركة ليست ميليشيات، وإنما قوات مسلحة منظمة دافعت عن شعب كردستان والعراق على حد سواء، وهم الآن ضمن القوات العسكرية النظامية للعراق.

أما بخصوص أنهم لم يكن لهم مدافع عنهم أو لم يكن لهم زعيم لكى يدافع عنهم، فأرجو من الكاتب مراجعة التاريخ، لأنه منذ تأسيس الحزب الديمقراطى كان من ضمن قادته أشخاص من الفيليّة، وكان منهم المرحوم حبيب محمد كريم، سكرتير الحزب الديمقراطى الكردستانى منذ 1967 إلى 1975، ناهيك عن أعضاء اللجنة المركزية والفروع التابعة للحزب، وكذلك أرجو منه قراءة اتفاقية 11 آذار من عام 1970 حول منح الجنسية العراقية لهم وإصرار الزعيم الكردى الخالد، مصطفى البارزانى، على ذلك، وكانت إحدى نقاط الخلاف آنذاك مع الحكومة المركزية الكرد الفيليّة، وإصرار القيادة السياسية على منحهم الجنسية العراقية.

يقول الكاتب، فى آخر المقال، إن القيادات السياسية الكردية بدأوا يضطهدون مجموعات كردية هامشية، فإذا كان الكاتب يقصد الكرد الفيليّة فهم ليسوا هامشيين، ولا يوجد شىء اسمه تهميش الكرد من قِبَل القيادة السياسية الكردية.

وكان للكرد الفيليّة دور بطولى فى مساندة قضية شعبهم.

* ممثل الحزب الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار مصرية - شيركو حبيب يرد على د. سعدالدين إبراهيم: مأساة الكُرد الفيليين ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار مصرية - شيركو حبيب يرد على د. سعدالدين إبراهيم: مأساة الكُرد الفيليين" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصرى اليوم و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا طريق الاخبار دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.way-news.com" او من خلال كتابة " طريق الاخبار " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

السابق أخبار مصرية - فلندرسها بهدوء وعلم.. تأجيل افتتاح المتحف الكبير
التالى أخبار مصرية - كيم جونج!