الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار مصرية - شهر الإعلانات والمسلسلات

 

 

أخبار مصرية - شهر الإعلانات والمسلسلات
أخبار مصرية - شهر الإعلانات والمسلسلات

انت الأن تقراء خبر - أخبار مصرية - شهر الإعلانات والمسلسلات
من موقع - طريق الاخبار
تاريخ الخبر - الثلاثاء 1 مايو 2018 02:36 صباحاً

طريق الاخبار - اشترك لتصلك أهم الأخبار

زمان - وزمان قوى - كان الخليفة، أو السلطان، أو الوالى يكلف مجموعة من العلماء ليستطلعوا هلال شهر رمضان، فكانوا يصعدون إلى دار الرصد أعلى تلال المقطم.. أو فوق مآذن المساجد.. أو هضبة الأهرام، فإذا ظهر لهم الهلال انطلق من شاهده إلى مقر الحكم ليخبر الحاكم بأن الهلال ظهر وبان.. فكان الحاكم يمنحه صرة من الأموال.. وكسوة من فاخر الثياب، ثم يصعد رجال الدين فوق المساجد ليعلنوا للناس بدء صوم الشهر الكريم، وهنا كان الحاكم يأمر بوضع فوانيس مضيئة على المآذن ليعلم الناس ببدء الصيام.

الآن تغيرت الصورة.. فالهلال «يظهر» على شاشات التليفزيون ليس فى آخر شهر شعبان.. بل قبل ذلك بكثير.. ولكن كيف؟! وهل اختفت حكاية صرة النقود، التى كان يحصل عليها أول من «يرى الهلال» أو من يخبر الحاكم بأن منسوب مياه النيل - عند مقياس الروضة - قد وصل إلى 16 ذراعاً، وكان نصيبه - أيضاً - صرة نقود.. وفاخر الثياب.

ومظاهر رؤية الهلال - هذه الأيام - عديدة.. أبرزها إعلانات الطعام وبالذات أنواع السمن البلدى، وزيوت الطعام.. لزوم «المحمر والمشمر» وما لذ وطاب وكأن مصر غارقة فى هذا السمن أو الزيت.. و95٪ من الزيت مستورد و50٪ من السمن يأتينا من نيوزيلندا أقصى جنوب شرق الأرض.. أو من دول الاتحاد الأوروبى المشهورة بألبانها.

ولكن هناك إعلانات أخرى، أيضاً يسبق بعضها بعضه على شاشات التليفزيون، وأقصد بها إعلانات المسلسلات والمسابقات وبرامج لا نراها إلا فى شهر الصيام، بل يتم إنتاجها خصيصاً لزوم الشهر الكريم، وهنا تبدأ الحرب بين القنوات التليفزيونية.. فالكل يحاول الفوز بأكبر نسبة من المشاهدين.. لأنها تجلب لوكالات الإعلانات الخير العميم.. فهذا الشهر هو شهر الخير والبركة لهذه الوكالات وهذه القنوات.

ولكن ظهر منافس قوى هو حملات جماعات - أو جمعيات الخير - التى تدعو الناس للتبرع لمشروعات الخير.. بداية من كراتين الطعام.. إلى ترميم بعض البيوت، أو توصيل المرافق إليها.. وهذه الآن كلها تستفيد من حب المصريين لعمل الخير.. وتجنى الملايين.. ورغم أننى أرفض هذا الأسلوب للتسول والشحاتة لكن «الناس» تدفع لهم ولها.. ولا تدفع كثيراً للحكومة، فالناس لا تثق فى ذمتها المالية.. وأدعو الناس للتوجه إلى بيت الزكاة الذى يديره ويشرف عليه فضيلة الإمام الأكبر الشيخ الطيب، شيخ الأزهر.

■ ■ المهم أن «بشائر» رمضان ظهرت حتى قبل أن تهل بشائر الشهر الكريم، وسوف يتصاعد الصراع بين وكالات الإعلانات، وبين القنوات التليفزيونية، كل يحاول أن يحصل على القطعة الأكبر من كيكة الكرم المصرية التى تظهر، أكثر ما تظهر، فى هذا الشهر الكريم.

■ ■ والفائز هو وكالات الإعلانات، وقنوات التليفزيون.. بينما يتمزق الصائم وهو يلهث وراء هذا المسلسل أو ذاك.. والأكثر بلاءً حجم الإعلانات التى تفرض نفسها على المشاهدين.. وإذا كان زمن «الدراما» فى الحلقة الواحدة 30٪ من زمن الحلقة، فإن الـ70٪ الأخرى تحت سطوة الإعلانات.

■ ■ فهل نطلب ميثاق شرف للإعلانات يرعى حالة المشاهدين، ولا تتجاوز مدة الإعلانات 50٪.. أم أن الكل ينتظر هذا الشهر ليحصل على ما لم يحصل عليه فى باقى شهور العام.. ورغم ذلك كل عام وأنتم بخير!!

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار مصرية - شهر الإعلانات والمسلسلات ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار مصرية - شهر الإعلانات والمسلسلات" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصرى اليوم و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا طريق الاخبار دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.way-news.com" او من خلال كتابة " طريق الاخبار " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

السابق أخبار مصرية - مقاعد المتفرجين
التالى أخبار مصرية - المراهنات والكرة المصرية (2)