الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار العرب والعالم - رفقا بسكان قطاع غزة

 

 

أخبار العرب والعالم - رفقا بسكان قطاع غزة
أخبار العرب والعالم - رفقا بسكان قطاع غزة

انت الأن تقراء خبر - أخبار العرب والعالم - رفقا بسكان قطاع غزة
من موقع - طريق الاخبار
تاريخ الخبر - الجمعة 1 يونيو 2018 02:31 صباحاً

طريق الاخبار - ما أن يُسدل الليل ستائر ظلامه على كوكب غزة، حتى تنتعش حشرة البَعوض، وتجد لها وطناً قومياً، تعيش فيه على امتصاص دماء أبناء غزة، المُنهكين بفعل أربع ساعات وصل للتيار الكهربائي، وذلك مقابل 16 ساعة انقطاع، إذ تجد البعوضة ضالتها في دماء الأطفال والنساء والشيوخ، فحتى الشباب، لا يملكون حيلة للتخلص منها.
يجلس أحد المواطنين الذي يسكُن قرب وادي غزة وسط القطاع، وفي يده مضرب الناموس، وفي ساعةٍ متأخرةٍ يُشعل "الليدات" على بطارية خارجية كطريقة للإنارة، تستخدم فقط في قطاع غزة، بديلاً عن انقطاع التيار الكهربائي.
يجلس ذلك المواطن قرب أطفاله، يُراقب توافد حشرات البعوض إلى منزله، من تلك النوافذ المُطلة على الوادي الذي تنتشر فيه حشرة البعوض بكثرة، لتبدأ في البيت معركة خفية، يُدافع فيها الأب عن أبنائه من هجمات البعوض المتكررة، يغلُبه النعاس، فينام وبيده المضرب، لكي لا تستفرد البعوضة بضحيتها.
تعيش البَعوضة، أجمل أيام حياتها، فهي تتذوق الدماء وتترك الأمراض على أجساد الضعفاء، ولا يعرف الفلسطيني في قطاع غزة ما هو الحل، لتجنب لدغاتها وآثارها.
رفقاً بسكان القطاع، عدم توفر الكهرباء في منازلهم تارة، وعدم قدرة مؤسسات الحكم المحلي والبلديات على ضخ المياه العادمة والملوثة، إلى مصارف المياه المخصصة لها، بفعل الانقطاع المستمر للكهرباء، يقض مضاجع نوم المواطنين، فيتخبطون في فراشهم وكأن مسهم الجن، فنحن إزاء حالة من الإفلاس المالي تعيشه المؤسسات الخدماتية في القطاع نتيجة الحصار، وعدم قدرتها على تحصيل المال من المواطنين لافتقارهم بالأساس للأموال نتيجة وقف الرواتب وتجزئتها، وعدم انتظام صرفها في بعض الأحيان، يجعلها عاجزة عن عملها في التصدي للهجمات المتكررة لجيش البَعوض.
يتساءل مئات الفلسطينيين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن أنواع تلك البعوض الذي يقتحم منازلهم مع اقتراب ساعات الليل، وعن الطرق المناسبة لمكافحته، وعن دور الحكومة في توفير المضادات والعلاجات والطرق الوقائية، للحد من انتشاره. ولكن لا حياة لمن تنادي، فقد صمّت الحكومة آذانها، وأعمت عيونها عن آهات المواطنين في قطاع غزة، وتركت الباب مفتوحاً أمام البعوض لنهش من لحم الفقراء.
أعترف بأني استعنت بخدمات محرك البحث، غوغل، من أجل التزود بمعلومات أكثر عن البعوض، وقد فوجئت من ذلك الشبه بين البعوض والحكومة! وإليكم الشبه، يُعتبر البعوض من الحشرات المزعجة جداً للإنسان، وكذلك الحكومة فهي مزعجة جداً في مطالبها بدفع المخالفات المرورية، وفرض الضرائب، والمطالبة بالتمكين، وعدم رفع الرواتب. كما أن البعوضة مزعجة في موضع الطنين الذي تصدره حول الأذنين، وكذلك الحكومة، فهي دائمة الطنين وملحة على المواطن، في تحمل أعبائها وأخطائها ومساوئها وعدم انتمائها والتزامها بما هو مطلوب منها.
للبعوضة قرصة سحرية تجعلك تحتاج دوماً إلى الشعور بالرغبة الشديدة بالحكة كي تُقرح أجسادنا، وكذلك الحكومة، تُريد منك دوماً أن تبقى تَحك في جلدك بعد كل صفعة توجهها لك، من ارتفاع في أسعار الوقود أو الدقيق، أو ارتفاع في أسعار أسطوانات الغاز.
المُلفت للنظر في حياة البعوض أن ذكره يتغدى على الأزهار والورود، ويمتص منها الرحيق، أما الأنثى فهي التي تُشبه الحكومة، فهي تمتص دم الإنسان، وهي التي تلسع وهي التي تهاجمه بحثاً عن البروتين في جسم الإنسان، بهدف تغذية البيوض داخلها، وكذلك الحكومة فهي التي تلسع، من أجل تغذية وزرائها ووكلائها ومدرائها، والعاملين فيها، بهدف تقوية أسنانهم لعضِ قوت الفقراء وتنغيص حياتهم.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار العرب والعالم - رفقا بسكان قطاع غزة ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار العرب والعالم - رفقا بسكان قطاع غزة" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع العربى الجديد و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا طريق الاخبار دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.way-news.com" او من خلال كتابة " طريق الاخبار " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

السابق أخبار العرب - الحديدة على أبواب كارثة إنسانية والمعارك مستمرة
التالى أخبار عربية - بدء تنفيذ الخطة الأمريكية التركية فى مدينة "منبج" بريف حلب الشرقى